فوائد

أضرار حبوب منع الحمل

أضرار حبوب منع الحمل

أضرار حبوب منع الحمل، تلجأ الكثير من السيدات إلى استخدام حبوب منع الحمل لتقليل فرص حدوث الحمل في وقت معين، وفي الغالب يكون الهدف منها هو تنظيم النسل بما يتوافق مع الأسرة واحتياجاتها فتلجأ الأم إلى استخدام أحد وسائل منع الحمل ومن أشهرها حبوب منع الحمل التي تحتوى على هرموني البروجستيرون والاستروجين المحضرين صناعيًا، ولهم طرق في منع حدوث الحمل منها أنهم يخدعوا الجسم بحدوث حمل وبالتالي منع حدوث عملية الإباضة أي تكوين بويضة وبالتالي عدم حدوث الحمل، وكذلك زيادة الإفرازات المخاطية في عنق الرحم فالبتالي منع مرور الحيوانات المنوية داخل الرحم، ولكن تتخوف النساء من استعمال هذه الحبوب، لهذا سنتحدث في هذا المقال عن أضرار حبوب منع الحمل، ولكن علينا أن نفهم أولًا أنواع حبوب الحمل ومما تتكون.

ما هي أنواع حبوب الحمل؟

حبوب منع الحمل ثنائية المحتوي:وهي تلك الحبوب التي تحتوي على هرموني الاستروجين والبروجستين وهذه الحبوب تعمل على منع عملية الإباضة وبالتالي عدم إطلاق المبايض أي بويضات وبالتالي تمنع حدوث الحمل ولكن هذه الحبوب ليست مناسبة لجميع النساء إذا حدث وسبقت إصابتك بأي نوع من الجلطات أو سرطان الثدي أو سرطان الكبد أو بعض الأمراض المتعلقة بالكبد أو الكلى، تعانين من مشاكل في الغدة الكظرية أو الصداع النصفي، مضاعفات من مرض السكر أو تعانين من بعض أنواع الصرع‘ يجب أن تتجنبي هذا النوع.

حبوب منع الحمل أحادية المحتوي:وهي تلك الحبوب التي تحتوي على نوع واحد من الهرمونات وهو هرمون البروجستين، وهذه الحبوب تعمل علي قفل عنق الرحم عن طريق زيادة الإفرازات المخاطية وبالتالي تمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وتخصيبها. ولكن إذا كنتِ تعانين من مرض سرطان الثدي لا قدر الله أو بعض الأمراض مثل السل والأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي فقد يمنعك الطبيب من تناول هذا النوع.

أضرار حبوب منع الحمل:

أضرار حبوب منع الحمل
أضرار حبوب منع الحمل
  • عدم انتظام الدورة الشهرية:

وهو واحد من أهم أضرار حبوب منع الحمل، فلا يكون هناك موعد محدد لقدوم الدورة الشهرية، كما أنه ينزل دم متقطع وغير منتظم بين الدورة والأخرى، وخصوصًا مع المرأة المرضعة فقد يستمر نزول الدم لفترة طويلة، ومع امرأة أخرى ربما لا تأتي الدورة خلال هذه الفترة.

  • تغييرات وتقلبات حادة في الحالة المزاجية:

قد تؤدي حبوب منع الحمل إلى الإصابة بالاكتئاب وغيرها من التقلبات المزاجية بسبب ارتفاع نسبة الهرمونات في الجسم.

  • الصداع والصداع النصفي:

تؤثر حبوب منع الحمل بشكر كبير في حدوث الصداع والصداع النصفي بسبب ارتفاع في نسبة الهرمونات ولكن قد يخف مع الوقت.

  • زيادة الوزن:

تؤدي حبوب منع الحمل إلى احتباس السوائل بالجسم وبالتالي حدوث زيادة في الوزن في الجسم وخصوصًا في منطقة الصدر والخصر.

  • ألم وارتخاء في حجم الثديين:

قد تعاني المرأة من الشعور بألم في منطقة الثدي  عند ملامستهم وخصوصًا في بداية تناول هذه الحبوب، ولكن تختفي هذه الأعراض بعد فترة من تناول الحبوب.

أضرار أخرى:

  • الشعور بألم أسفل البطن والظهر وتقلصات في المعدة.
  • مشاكل ومعاناة في الرؤية فقد يحدث تشويش في الرؤية.
  • انتفاخ في منطقة الأفخاذ والقدمين بسبب احتباس السوائل.
  • حدوث التهاب في اللثة مع وجود إسهال أو إمساك.
  • حب الشباب ونمو الشعر في أماكن غير طبيعية له أو لم يسبق النمو فيها.
  • قد تأثر على العلاقة الحميمة أوقات بزيادة الرغبة وأوقات بنقصها.

 لا يجب تناول حبوب منع الحمل في الحالات الآتية:

  • إذا كنت تعانين من حدوث جلطات مسبقة سواء دموية أوفي القدمين واليدين.
  • أمراض لها علاقة بالقلب والكبد والكلى.
  • إذا كنت تعانين من مشاكل في الضغط والسكر.
  • المرأة فوق سن 35 سنة.

اقرأ أيضًا:

السابق
وزن الجنين في الشهر الثامن
التالي
متى يشرب الرضيع الماء

اترك تعليقاً