أعراض التوحد عند الأطفال

أعراض التوحد عند الاطفال
0

تختلف أعراض التوحد عند الأطفال من طفل لآخر، ولكنها قد تشمل قلة ملامسة العين أو انخفاض ملامسة العين، والتركيز المفرط على عنصر واحد، وعدم اللعب ذهابًا وإيابًا، وقد تظهر بعض الأعراض المبكرة على الأطفال الصغار جدًا مثل فقدان الاهتمام بالتواصل الاجتماعي والانسحاب الاجتماعي.

أعراض التوحد عند الأطفال

ويمكن أن تشمل أعراض التوحد عند الأطفال ما يلي:

  • التركيز الشديد على عنصر واحد
  • عدم الاستجابة أو عدم فهم الإشارات الاجتماعية (مثل نغمة الصوت أو لغة الجسد)
  • الحركات المتكررة
  • السلوك المسيء للذات مثل ضرب الرأس
  • تجنب ملامسة العين أو ضعف ملامسة العين
  • الاضطرابات السلوكية
  • العجز في فهم اللغة
  • تأخير في تعلم الكلام
  • الكلام المسطح أو الرتيب
  • التفاعل الاجتماعي غير المناسب
  • عدم التعاطف
  • عدم فهم العظة الاجتماعية
  • صعوبات التعلم
  • عدم الانخراط في اللعب مع أقرانهم
  • الانشغال بمواضيع محددة
  • تكرار الكلمات أو العبارات
  • اضطرابات النوم
  • الانسحاب الاجتماعي
  • ردود فعل غير عادية في الاجتماعات العائلية
  • استخدام كلمات غريبة أو جمل
  • وضع غير طبيعي للجسم أو تعابير الوجه
  • نغمة غير طبيعية للصوت

حول مرض التوحد

التوحد هو مجموعة من الاضطرابات التي تُظهر اضطراب طيف التوحد في الطفولة المبكرة، مما يسبب تأخيرات في العديد من مجالات التنمية الأساسية مثل تعلم التحدث واللعب والتفاعل مع الآخرين، وتختلف علامات و أعراض التوحد عند الأطفال المصابين من إعاقات خفيفة فقط، بينما يواجه آخرون المزيد من العقبات التي يمكن التغلب عليها، هناك آراء مختلفة بين الأطباء وأولياء الأمور والخبراء حول أسباب مرض التوحد وأفضل طريقة لعلاجه، ومع ذلك هناك حقيقة واحدة يتفق عليها الجميع وهي التدخل المبكر والمكثف، لذلك فإن كل طفل مصاب بالتوحد يواجه عدة مشاكل في المجالات الثلاثة التالية :

  • التواصل اللفظي وغير اللفظي
  • التعلق بالآخرين والعالم من حولهم
  • التفكير والتصرف بمرونة

علامات و أعراض التوحد عند الأطفال الأكبر سنًا

تصبح أعراض مرض التوحد أكثر تنوعًا مع تقدم الأطفال في السن، حيث توجد العديد من العلامات والأعراض التحذيرية التي تدور عادة حول ضعف المهارات الاجتماعية، وصعوبات النطق واللغة، وصعوبات التواصل غير اللفظي، والسلوك غير المرن.

التفاعل الاجتماعي الأساسي يمكن أن يكون صعبا للأطفال الذين يعانون من اضطراب التوحد، ويبدو أن العديد من الأطفال المصابون بمرض التوحد يفضلون العيش في عالمهم بمعزل عن الآخرين.

أولًا : أعراض الصعوبات الاجتماعية

  • يبدو طفلك غير مهتم أو غير مدرك للأشخاص الآخرين أو ما يدور حولهم
  • لا يعرف طفلك كيفية الاتصال بالآخرين أو اللعب أو تكوين صداقات
  • يفضل طفلك عدم لمسه أو حمله أو احتضانه
  • لا يحب طفلك اللعب أو المشاركة في الألعاب الجماعية أو تقليد الآخرين أو استخدام الألعاب بطرق إبداعية
  • لديه مشكلة في فهم المشاعر أو الحديث عنها
  • لا يبدو أنه يسمع عندما يتحدث الآخرون إليه
  • لا يشارك الاهتمامات أو الإنجازات مع الآخرين (الرسومات واللعب)

ثانيًا : أعراض الكلام والصعوبات اللغوية

الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد يجدون في كثير من الأحيان صعوبة في التحدث واللغة، وغالبًا ما يتكلم الطفل في وقت متأخر.

  • يتحدث بلهجة صوتية غير طبيعية، أو بإيقاع أو نغمة غريبة (على سبيل المثال ، تنتهي كل جملة كما لو كانت بطرح سؤال)
  • يكرر نفس الكلمات أو العبارات مرارًا وتكرارًا، غالبًا دون نية التواصل
  • يرد على سؤال بتكراره، بدلاً من الإجابة عليه
  • يستخدم اللغة بشكل غير صحيح (الأخطاء النحوية ، الكلمات الخاطئة) أو يشير إليها
  • لديه صعوبة في توصيل الاحتياجات أو الرغبات
  • لا يفهم الاتجاهات أو البيانات أو الأسئلة البسيطة

ثالثًا : أعراض صعوبات التواصل اللفظي

يتفاعل بشكل غير عادي مع المشاهد والروائح والأصوات، وقد يكون طفلك حساسًا بشكل خاص للضوضاء الصاخبة، كما أنه لا يستجيب للأشخاص الذين يدخلون المنزل أو يغادرون، وكذلك لا يستجيب لجهود الآخرين لجذب انتباهه.

  • يتجنب الاتصال بالعين
  • يستخدم تعبيرات الوجه التي لا تتطابق مع ما يقوله
  • لا يلتقط تعابير وجه الآخرين ونبرة الصوت والإيماءات
  • يستخدم عدد قليل جدًا من الإيماءات (مثل التلويح بيديه للآخرين)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.