أعراض القولون الهضمي

أعراض القولون الهضمي
0

تعتبر أعراض القولون الهضمي مثل حرقة المعدة وعسر الهضم والانتفاخ والإمساك شائعة في المجتمع بصورة كبيرة، ومع ذلك قد يتم إساءة تفسير هذه الأعراض ومعرفة أهميتها من قبل مقدمي الرعاية الصحية والمرضى على حد سواء، لذلك يجب على المرضى فهم أعراض القولون الهضمي الحقيقية للتعامل معها بشكل جاد وفعال.

أعراض القولون الهضمي الناتجة عن اضطرابات الجهاز الهضمي عادة ما تكون حالات بسيطة تتحلل بسرعة نسبيا دون اللجوء إلى علاج طبي، وغالبًا ما ترتبط بالفيروسات المعوية أو البكتيريا، وينطوي العلاج على تقليل خطر حدوث مضاعفات مثل الجفاف وفقر الدم والالتهابات الثانوية، يمكن أن تشير الأعراض البسيطة إلى حدوث حالة طارئة في الجهاز الهضمي، لكن الأعراض المزمنة تتطلب علاجًا طبيًا في بعض الحالات.

أعراض القولون الهضمي

أعراض القولون الهضمي

  • اضطراب في المعدة (وجع البطن)
  • عسر الهضم
  • غثيان
  • غازات في الجهاز الهضمي
  • تغيرات في عادات الأمعاء (مثل الإسهال والإمساك)
  • نزيف في بعض الأحيان

اضطرابات القولون الهضمي

تشمل اضطرابات الجهاز الهضمي بعض الحالات مثل الإمساك، ومتلازمة القولون العصبي (أعراض القولون العصبي)، والبواسير، والشقوق الشرجية، وخراجات حول الشرج، والناسور الشرجي، والتهابات حول الشرج، وأمراض الرتج، والتهاب القولون، والأورام الحميدة في القولون، ويمكن منع العديد من هذه أو التقليل منها عن طريق الحفاظ على نمط حياة صحي، وممارسة عادات الأمعاء الجيدة، والخضوع لفحص السرطان.

ما هي الاضطرابات الوظيفية للجهاز الهضمي ؟

الاضطرابات الوظيفية هي تلك التي تبدو فيها القناة الهضمية طبيعية ولكنها لا تعمل بشكل صحيح، حيث تعتبر من المشاكل الأكثر شيوعًا التي تؤثر على الجهاز الهضمي (بما في ذلك القولون والمستقيم)، ومن أمثلتها الشائعة :

  • الإمساك
  • متلازمة القولون العصبي

وهناك العديد من العوامل التي قد تزعج الجهاز الهضمي وحركته (أو القدرة على الاستمرار في الحركة) ومنها :

  • تناول نظام غذائي منخفض في الألياف
  • عدم ممارسة التمرين الكافية
  • السفر أو غيرها من التغييرات في الروتين
  • تناول كميات كبيرة من منتجات الألبان
  • ضغط عصبى
  • الإمساك
  • مقاومة الرغبة في الحصول على حركة الأمعاء
  • مقاومة الرغبة في الحصول على حركات الأمعاء بسبب الألم من البواسير
  • الإفراط في استخدام المسهلات (تليين البراز) والتي مع مرور الوقت تضعف عضلات الأمعاء
  • تناول الأدوية المضادة للحموضة التي تحتوي على الكالسيوم أو الألومنيوم
  • تناول بعض الأدوية (وخاصة مضادات الاكتئاب وحبوب الحديد والمخدرات)
  • الحمل

كيفية التعامل مع بعض أعراض القولون الهضمي :

الإمساك

وفيه تصعب حركة الأمعاء أو تمرير البراز، ويحدث نادرًا (أقل من ثلاث مرات في الأسبوع)، أو قد تكون غير مكتملة، وعادة ما يحدث الإمساك بسبب عدم كفاية وجود الألياف(النخالة) في النظام الغذائي، أو وجود اضطراب في الروتين العادي أو النظام الغذائي.

أيضًا يتسبب الإمساك في إجهاد الشخص أثناء تحريك الأمعاء، وقد يتسبب ذلك في حدوث براز صعب وصغير وأحيانًا مشاكل في الشرج مثل الشقوق والبواسير.

انتبه أن استخدام المراحيض الأفرنجية قد تتسبب في حدوث أعراض القولون الهضمي، ويمكن استبدالها بالمراحيض العادية (البلدي) أو وضع كرسي تحت القدمين عند الجلوس على المرحاض الأفرنجي، وذلك لأن الضغط بالفخذين على البطن والقولون خاصة يساعد بشكل كبير في إخراج ما في الأمعاء وبالتالي عدم حدوث إمساك أو أي عرض من أعراض القولون الهضمي.

يمكنك علاج الإمساك عن طريق :
  • زيادة كمية الألياف التي تتناولها
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • تحريك الأمعاء عندما يكون لديك الرغبة حيث أن مقاومة الرغبة تسبب الإمساك

إذا لم تنجح طرق العلاج هذه، تكون الملينات أو المسهلات حلاً مؤقتًا، ولكن لا تفرط في استخدامها، واتبع دائمًا التعليمات الخاصة من طبيبك المختص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.