اعراض سرطان الثدي

0

يحدث سرطان الثدي عندما تحدث طفرات في الجينات التي تنظم نمو الخلايا، وتسمح هذه الطفرات بانقسامات في الخلايا وتكاثرها بشكل لا يمكن التحكم فيه، ويصيب الرجال بنفس خطورة سرطان النساء ولكنه نادر الحدوث، ويصيب الرجال البيض بسبة 1-100 مقارنة بالساء البيض، و 1-70 لدى أصحاب البشرة السوداء، وتختلف اعراض سرطان الثدي من حالة الى أخرى.

سرطان الثدي

هو سرطان ينمو ويتطور في خلايا الثدي وخاصة في قنوات الثدي، وهي الغدد التي تنتج الحليب وهي ايضًا المسارات التي تجلب الحليب من الغدد إلى حلمة الثدي، ويمكن أن يصيب السرطان الأنسجة الدهنية أو النسيج الضام الليفي داخل الثدي وغالبًا ما تهاجم ​​الخلايا السرطانية أنسجة الثدي المبطنة السليمة وقد تنتقل إلى الغدد الليمفاوية تحت الذراعين، والتي تعتبر الطريق الرئيسي لانتقال السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم.

أنواع سرطان الثدي

يوجد عدة أنواع من سرطان الثدي ويمكن تقسيمهم إلى فئتين رئيسيتين هما: “الغازي” و “غير المتوسع”، حيث ينتشر السرطان الغازي من قنوات الثدي أو الغدد إلى أجزاء أخرى من الثدي، بينما السرطان غير موسع لا ينتشر من الأنسجة الأصلية.

أكثر أنواع سرطان الثدي شيوعًا تشمل:

  • سرطان قنوات الثدي غير الموسع (DCIS) هو حالة تهاجم الخلايا السرطانية، القنوات الموجودة في الصدر ول تهاجم أنسجة الثدي المحيطة بها.
  • سرطان غدد الحليب غير الموسع (LCIS) هو سرطان ينمو في الغدد المنتجة للحليب في الصدرك، ولا تهاجم الخلايا السرطانية الأنسجة المحيطة.
  • سرطان فنوات الثدي الغازي (IDC) هو النوع الأكثر شيوعًا من سرطان الثدي، ويبدأ في قنوات حليب الثدي ثم يهاجم الأنسجة المحيطة، وبمجرد أن ينتشر إلى الأنسجة خارج قنوات اللبن، يبدأ في الانتشار إلى الأعضاء والأنسجة الأخرى القريبة.
  • سرطان غدد الحليب الغازي (ILC) يبدأ أولاً في غدد الثدي وقد يهاجم الأنسجة المحيطة.
  • مرض باجيت في الثدي ويصيب هذا النوع قنوات الحلمة، وخلال تطوره يبدأ في التأثير على الجلد وهالة الحلمة.
  • سرطان Phyllodes وهو نوع نادر جدا من سرطان الثدي، وينمو في النسيج الضام للثدي، وتكون معظم هذه الأورام حميدة وبعضها سرطاني.
  • سرطان الثدي الوعائي وهو ينمو على الأوعية الدموية أو الأوعية الليمفاوية في الثدي.

اعراض سرطان الثدي

في المراحل المبكرة قد لا تظهر اي اعراض سرطان الثدي، لأنه في كثير من الحالات يكون الورم صغيرًا جدًا بحيث لا يمكن ملاحظته، وغالبًا ما تكون العلامة الأولى عبارة عن ورم جديد في الثدي لم يكن موجودًا من قبل، وهذا لا يعني بأن كل الكتل سرطان، ويسبب سرطان الثدي مجموعة متنوعة من الأعراض، والعديد من هذه الأعراض متشابهة، ولكن بعض هذه الاعراض تختلف عند بعض الأشخاص وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا:

  • ظهور كتلة في الثدي أو تصبح الأنسجة سميكة ليست مثل الأنسجة المحيطة وتطور للشعوربألم الثدي.
  • الأحمرار ووجود قشور الجلد على الحلمة والثدي بأكمله.
  • التورم في كل أو جزء من الثدي
  • إفرازات من الحلمة غير حليب الأم
  • إفرازات دموية من الحلمة
  • تغيير مفاجئ وغير مفسر في شكل أو حجم الثدي
  • دخول الحلمة الى الداخل لتصبح الحلمة المقلوبة
  • تغير مظهر جلد الثدي
  • وجود كتلة أو تورم تحت الإبطين
    ويجب التبيه بأن وجود أي من هذه الأعراض لا يعني بالضرورة الإصابة بسرطان الثدي، فقد تحدث ويكون الورم حميدًا لذا يجب علي مراجعة الطبيب لمزيد من الفحص والاختبار.

مراحل سرطان الثدي

يتم تقسيم سرطان الثدي إلى عدد من المراحل حسب حجم الورم أو الأورام ومدى انتشارها، لأن السرطانات الكبيرة و أو التي هاجمت الأنسجة أو الأعضاء المحيطة، هي مرحلة متطورة من السرطانات الصغيرة و / أو التي لا تزال موجودة في الثدي ولمعرفة في أي مرحلة من سرطان الثدي، يحتاج الأطباء إلى معرفة:

نوع السرطان هل من النوع الغازي أو الموسع، وهل الورم كبير وما إذا كانت الغدد الليمفاوية مصابة، وهل قد انتشر إلى الأنسجة أو الأعضاء المحيطة.

مراحل سرطان الثدي الخمسة

  • المرحلة الصفرية هي DCIS حيث تنحصر الخلايا السرطانية، داخل القنوات في الثدي ولم تنتشر بعد في الأنسجة المحيطة.
  • المرحلة الأولى – قد يكون فيها الورم الرئيسي بعرض 2 سم أو أقل والغدد الليمفاوية غير مصابة.
    – وقد لا يوجد ورم أو يكون أصغر من 2 سم والغدد الليمفاوية المحيطة مصابة.
  • المرحلة الثانية – أو يكون الورم أصغر من 2 سم و 1-3 غدد لمفاوية محيطة مصابة، أو حجمه ما بين 2 و 5 سم والغدد اللمفاوية غير مصابة.
    -حجم الورم ما بين 2 و 5 سم و 1-3 غدد إبطية مصابة، أو حجمه أكبر من 5 سم والغدد اللمفاوية سليمة.
  • المرحلة الثالثة – قد يصل فيها السرطان إلى 4-9 غدد ليمفاوية إبطية، أو توسع حتى وصل للغدد الليمفاوية الثديية الداخلية، وقد يكون الورم الرئيسي بأي حجم، وقد تبدأ بعض اعراض سرطان الثدي بالظهور.
    – أو الورم أكبر من 5 سم و 1-3 غدة ليمفاوية إبطية مصابة أو أي عقد للعظم الصدري.
    – أو وصول الورم جدار الصدر أو الجلد وقد غزت أو لا تكون قد غزت ما يصل إلى 9 الغدد الليمفاوية.
    – أو ينتشر السرطان في 10 أو أكثر من غدة ليمفاوية إبطية أو بالقرب من عظمة الترقوة أو العقد الثديية الداخلية.
  • المرحلة الرابعة – يكون الورم  فيها بأي حجم، وخلاياه انتشرت في الغدد الليمفاوية القريبة والبعيدة وكذلك الأعضاء البعيدة.
  • المرحلة الخامسة وهي المرحلة الأخيرة والتي تكون  نسبة الشفاء فيها صفر والورم قد تمكن تمامًا وانتشر في جميع خلايا الجسم، واختبار الطبيب سوف يحدد مرحلة سرطان الثدي، مما سيؤثر بنسبة كبيرة على العلاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.