اعراض فيروس سي في بدايته

0

فيروس سي يصيب الكبد ويسبب مرض التهاب الكبد الوبائي سي، ويعتبر الكشف المبكر والبدء في العلاج في المراحل الأولى  من أهم العوامل الأساسية، وذلك لوقف تطور التهاب الكبد الوبائي وتجنب المضاعفات الكبيرة، وقد تحدث اعراض فيروس سي في بدايته أو لا، ويجب استشارة الطبيب حتى يتم الاكتشاف المبكر والبدء في العلاج، الذي يعتبر الطريقة المثلى لمنع وعلاج أي مضاعفات خطيرة أو تطور، ولا يوجد لقاح ضد التهاب الكبد C، والتدبير الوقائي هو تجنب التلامس مع دم شخص آخر إلا من خلال الدم.

فيروس سي

مرض التهاب الكبد الوبائي سي C هو التهاب يحدث بسبب فيروس التهاب الكبد الوبائي سي (HCV)، وقد تحدث الأعراض خفيفة لسنوات عديدة حتى أثناء حدوث تلف الكبد، ويتطور التهاب الكبد الوبائي “سي” لالتهاب الكبد الوبائي المزمن، والذي قد يستمر مدى الحياة والعدوى على المدى الطويل تسبب حدوث تلف وسرطان الكبد.

طرق العدوى بالتهاب الكبد الوبائي سي C

يمكن الإصابة بفيروس التهاب الكبد الفيروسي C سي، من خلال ملامسة دم مصاب بالفيروس أو بعض سوائل الجسم المصابة به، لذلك يجب الوقاية من بعض السلوكيات التي تسبب الإصابة:

  • استخدام إبر الأشخاص المصابين أو مشاركتها مع الغير.
  • التلامس بانتظام مع الدم المصاب.
  • غسيل الكلى على المدى الطويل.
  • العلاقات الغير مشروعة مع شركاء متعددين دون استخدام الواقي الذكري.
  • الأمهات المصابات بفيروس التهاب الكبد الوبائي سي، من المحتمل أن نتقل الفيروس إلى أطفالهن أثناء الولادة، وليس خلال الرضاعة الطبيعية.

اعراض فيروس سي في بدايته

مرحلة البداية

معظم الحالات لا توجد اعراض فيروس سي في بدايته، ومعظم المصابون لا يشعرون بأي أعراض ولا يزالون غير مدركين للعدوى، وقد يعاني آخرون من أعراض خفيفة كالتعب وفقدان الشهية، وحوالي 15 إلى 20% من الأشخاص المصابين بفيروس التهاب الكبد الوبائي سي، يزول بدون علاج أو ضرر طويل الأجل بصحتهم واغلب الحالات التي يتم اكتشاف الإصابة بهذا الفيروس تكون صدفة بحتة من خلال اختبارات الدم لأغراض أخرى.

مرحلة التهاب الكبد سي الحاد

غالبًا ما تكون في الأشهر الستة الأولى، من وقت الإصابة بالفيروس وتشمل الأعراض المبكرة:

  • الإعياء.
  • الغثيان
  • انتفاخ البطن
  • التفكير المختلط
  • فقدان الشهية.
  • الإصابة باليرقان أو اصفرار خفيف في الجلد والعينين.
  • تظهر الأعراض في أسابيع قليلة من وقت الإصابة في أغلب الحالات، وإذا لم يقاوم جهاز المناعة العدوى من تلقاء نفسه، فإنه يتطور ليصبح في المرحلة المزمنة، وفي بعض بعض الحالات لا تظهر اعراض فيروس سي في بدايته فيستمر المرض دون أن يلاحظ  ربما لسنوات، وأفضل طريقة يتم اكتشافه بها هي عمل اختبار الدم.

مرحلة تليف الكبد

تتبدل أنسجة الكبد السليمة بندبة دائمة ويفقد القدرة على القيام بوظائفه، وتسمى هذه النتيجة بتليف الكبد وهي حالة لا يمكن للكبد شفاء نفسه، وقد يتطور التليف لمجموعة متنوعة من المخاطر الصحية، ومنها  تراكم السوائل في البطن والنزيف من الأوردة في المريء، ويفشل الكبد في تصفية سموم الجسم، والتي تتراكم في مجرى الدم وتضعف وظائف المخ، ويتطور هذا التليف في بعض الأحيان إلى سرطان الكبد ، وعلاج تليف الكبد يعتمد على مدى تطور الحالة.

المرحلة النهائية

يسبب التهاب الكبد الوبائي المزمن في هذه المرحلة، حالة صحية خطيرة على المدى الطويل، ولا تحدث هذه المرحلة النهائية إلا عندما يتلف الكبد بشدة ولا يقوم بوظائفه بشكل صحيح، وتختلف اعراض فيروس في بدايته عن اعراض هذه المرحلة، لأن من اعراض تليف الكبد حدوث لهم نزيف في المريء، وتلف في الدماغ والجهاز العصبي.

و يعتبر زرع الكبد هو الطريقة الوحيدة لعلاج أمراض الكبد في نهاية هذه المرحلة، ولكن أغلب الحالات المصابة بالتهاب الكبد الوبائي (سي) وقاموا بعملية زرع كبد، غالبًا ما تتكرر لديهم العدوى لأن المرض يتكرر، لذا يجب علاج العدوى الفيروسية  بعد الخضوع لجراحة زرع الكبد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.