علاج الصفراء عند حديثى الولادة

علاج الصفراء عند حديثى الولادة مرض الصفراء أو كما يعرف باليرقان هو مرض يصيب الأطفال حديث الولادة بنسبة كبيرة تصل إلى 50% من الأطفال حديثي الولادة، ولكي نتعرف على علاج الصفراء عند حديثى الولادة علينا أن نعرف أولاً ما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا المرض وما هي علامات ظهوره ومن ثَم العلاج. وفي البداية أيضًا علينا أن نعرف أن الصفراء تنقسم إلى نوعين وهما ( الصفراء الفسيولوجية / الصفراء المرضية )، في النوع الأول تظهر الأعراض في اليوم الثاني أو الثالث، أما الثاني فتظهر في اليوم الأول.

علاج الصفراء عند حديثى الولادة

علاج الصفراء عند حديثى الولادة
علاج الصفراء عند حديثى الولادة

أسباب مرض الصفراء:

في العموم يحدث مرض الصفراء بسبب تكسير في كرات الدم الحمراء لدى المولود، وارتفاع نسبة مادة البيليروبين التي تنتج من تكسير كرات الدم الحمراء وفي الطبيعي تخرج مع البول بعد أن يتم تكسيرها عن طريق الكبد .

لكن كبد الأطفال لا يستطيع تكسيرها في هذه الحالة وبالتالي تبقى حبيسة داخل الجسم، مما يؤدى إلى ظهور أعراض الصفراء على جسم المولود.

وفي حالة إذا كانت الصفراء مرضية فقد تحدث بسبب اختلاف فصائل دم الأم والجنين إذا كانت تحمل مضادات سالبة أو من الفصيلة O والابن A  أو AB أو في حالة (RH) لدى الأم سالب والجنين موجب فيحدث تكسير كبير لكرات الدم الحمراء.

علامات مرض الصفراء :

  • صفار جلد المولود ويبدأ بالوجه ومن ثَم بقية الجسم .
  • يصبح بياض العنين مائلًا إلى اللون الأصفر.
  • النوم لمدة أطول وخمول لدى الطفل.

بعد ظهور العلامات على الطفل فعلينا التوجه إلى الطبيب لتشخيص الحالة، فقد تكون نسبة الصفراء بسيطة وهنا ستحتاج لعلاج الصفراء بعض الفيتامينات أما إذا كانت متوسطة أو قوية  فستختلف طريقة العلاج على حسب الحالة والنسبة .

وإليكم طرق علاج الصفراء عند حديثى الولادةبالتفصيل :

أولًا يتم معرفتها عن طريق الجلد كما ذكرنا وإذا كان هناك شكوك أو تخوف فيجرى اختبار بالدم لمعرفة نسبة البيليروبين الموجودة في الدم ومن ثَم تحديد طبيعة ونوعية علاج الصفرا عند حديثى الولادة.

في الغالب إذا زادت نسبة البيليروبين عن 5 ملجم لكل  ديسيلتر فهنا يكون بحاجة إلى علاج أما إذا زادت عن 15 ملجم لكل ديسيلتر فهذا مؤشر خطر جدًا .

  • الرضاعة الطبيعية :

حيث أنه كلما زادت عدد الرضعات كلما زاد إدرار البول والذي يخرج ومعه الصفراء، كذلك لبن الأم غني بالعناصر الغذائية التي تحسن كفاءة عمل الكبد ومن ثَم تكسير البيليروبين وتسهيل طرده خارج الجسم مع البول أو البراز .

  • العلاج بالضوء :

ويتم نقل الطفل إلى الحضانة في حالة ارتفاع نسبة الصفراء، حيث يتم تسليط مصباح خاص ينبعث منه الضوء الأزرق والأخضر وهذا الضوء يعمل على تكسير البيليروبين بطريقة ما تساعد على خروجه في البول أو البراز. يكون الطفل بدون ملابس عدا الحفاضات ورقعه واقية على العين .

  • العلاج بنقل الدم :

في حالات معينة في حالة (RH) لدى الأم سالب والجنين موجب ويحدث تكسير كبير لكرات الدم الحمراء، فإنه يتم سحب كميات من دم الجنين يوميًا واستبدالها بدم متبرع وبالتالي تخفيف الأجسام المضادة عند الأم والتي دخلت إلى دم الجنين عند الولادة، وهذا النقل يحدث في العناية المركزة لحديثي الولادة.

ويجب على الأم والأب أن ينتبهوا لهذا جيدًا وأن يتم علاجه على الفور دون التراخي حتى لا تحدث مضاعفات لدى الطفل أو تأثر عليه فى المستقبل أو نمو خلايا مخه .ودمتم سالمين.

اقرأ أيضًا:

أضف تعليق