ماهو مرض الحزام الناري

0

مرض الحزام الناري من الأمراض الفيروسية، يأتي مصحوبًا بألم مشابه لآلام الحرق، ويكون عبارة عن بثور وطفح جلدي أحمر اللون على الصدر والبطن خاصة من أحد جانبي الجسم، كما لو كان حزام ناري على الجسم، وعادة ما يصيب حوالي 10 ٪  من كبار السن من الجنسين، ونادرًا ما يصيب فئة الشباب والأطفال بنسبة 3 % فقط.

مرض الحزام الناري في الظهر

مرض الحزام الناري

غالبًا ما يصيب مرض جدري الماء بعض الأطفال، وتحدث العدوى من خلال استنشاق الهباء الملوث بفيروس الجدري المائي، من مريض مصاب بمرض الجدري المائي عند درجة حرارة عالية، ومع ضعف المناعة وألم الجسم والتهابات الحلق، والبثور والطفح الجلدي المملوء بالسوائل ويحيط بها جلد شفاف، ويبدأ المريض بالتعافى تلقائيًا خلال فترة أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، يقاوم فيها الجهاز المناعي معظم فيروسات الدم والأعضاء المختلفة في الجسم مما يمنح الجسم مناعة ضد مرض الجدري المائي طوال حياة المريض.

في بعض الحالات ينتقل فيروس جدري الماء من الجلد، والأغشيه المخاطية للفم والأنف والحنجرة إلى عصب الأطراف الحسية، في الأماكن حتى يصل إلى العقد العصبية الحسية على كلا جانبي النخاع العظمي، وتظل هذه الفيروسات كامنة بدون أي أعراض مرضية طوال حياة المريض، ولكن نتيجة للتعرض لبعض العوامل المختلفة التي تؤثر على الجهاز المناعي للجسم والجلد يحدث مرض الحزام الناري ، وعادة يكون في عقدة عصبية حسية واحدة، وتكون مصابة بعدد أكبر من الفيروسات الكامنة.

عوامل ظهور المرض

قد يحدث مرض الحزام الناري بدون التعرض لأي عوامل تؤدي إلى تنشيط الفيروسات الكامنة وحدوث المرض، ولكن هناك عدة عوامل تؤدي إلى تنشيطه بعد فترة طويلة قد تصل الى عام كامل من كونه كامنًا، تسبب هذه العوامل انخفاض في مقاومة المريض و ضعف نشاط الجهاز المناعي، ومن هذه العوامل:

  • التقدم في العمر الشيخوخة وتعتبر أكبر نسبة إصابة بهذا المرض لدى الأشخاص أكبر من ستين عامًا.
  • عندما يرتفع مستوى السكر في الدم لفترات طويلة خاصة مرضى السكري.
  • تعاطي العقاقير المثبطة للجهاز المناعي والمنشطات بكميات كبيرة، وخاصة في حالات زراعة الأنسجة كالكلى والكبد وخلايا الدم حتى لا يقوم الجسم برفض هذه الأنسجة.
  • الإصابة ببعض الأمراض الخبيثة مثل أورام الجهاز اللمفاوي (سرطان الغدد اللمفاوية) واللوكيما.
  • التعرض للعلاجات الكيميائية المختلفة لبعض حالات الأورام السرطانية في الجسم.
  • الحالات الشديدة من الضعف العام نتيجة سوء التغذية أو المرض بشكل عام.
  • حدوث الالتهابات الجلدية نتيجة الاصطدام بالأشياء الصلبة، أو التعرض للعمليات الجراحية الكبيرة في الجلد.
  • التعرض لجراحات الحبل الشوكي والجيوب الأنفية الأمامية.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

هل مرض الحزام الناري معد؟

نعم يعتبر مرض الحزام الناري من الأمراض المعدية، حيث تتم العدوى بانتقال الفيروس من بثور شخص مصاب، إلى الإنسان الصحيح وقد يستنشق قليل منهم ذرات من بثور المريض إلى الأشخاص الطبيعيين، والإصابة به لا تحدث الا في الأشخاص الطبيعيين الذين لم تتم اصابتهم بمرض جدري الماء من قبل، وتبدأ تظهر أعراض جدري الماء بعد حوالي أسبوعين من انتقال فيروس جدري الماء ثم ظهور حزام النار، أما من قد كان لهم تاريخ مرضي بالجدري المائي وتم شفاؤهم لا يمكن أن تحدث لهم أي أعراض لـ مرض الحزام الناري، وذلك بسبب وجود الأجسام المضادة في الجسم، تكون بالقدر الكافي يمنع انتشار هذا الفيروس.

نُرشح لكم:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.