ما هو مرض ثنائي القطب

ما هو مرض ثنائي القطب ، هو مرض مشهور بين العامة بمرض ثنائي القطب اختصارًا، وكان في السابق بالاكتئاب الهوسى، ونحن في هذا المقال سوف يكون محور حديثنا في السطور القليلة القادمة عن إجابة سؤال ما هو مرض ثنائي القطب بالتفصيل.

ما هو مرض ثنائي القطب

ما هو مرض ثنائي القطب

كما ذكرنا في بداية المقال أنه مرض خطير جدا عبارة عن اختلال في صحة العقل، بحدو تقلبات مزاجية بشكل مفرط وحاد، تتضمن ارتفاعات وانخفاضات في المزاج والعاطفة.

أعراض مرض ثنائي القطب

هناك أنواع متعددة لمرض ثنائي القطب، بالإضافة إلى ما يرتبط به من اضطرابات تشمل الإصابة بالهوس والاكتئاب، تؤدي إلى تغييرات غير متوقعة في الحالة المزاجية وسلوك المصاب، لكن في النهاية تكون أبرز العلامات المشتركة بين كل الأنواع هي الشعور بالضيق الشديد وصعوبة الحياة.

  • النوع الأول: النوع الاول من مرض ثنائي القطب يكون بالإصابة بنوبة هوس واحدة، ويمكن أن تسبقها نوبات من الهوس الخفيف أو الاكتتابات العظمى والانفصال عن الواقع.
  • النوع الثاني: الإصابة بنوبة اكتئاب عظمى مع نوبة هوس خفيفة.
  • النوع الثالث: وهو اضطراب دورية المزاج، وهو المعاناة من نوبات عديدة من اعراض الهوس الخفيف على مدار عامين على الأقل، أو عام واحد عند الاطفال.

ولا يعتبر أي نوع من أنواع مرض ثنائي القطب أخف من الآخر، ولكن لكل نوع تشخيص منفصل عن الآخر، فرغم ان النوع الاول خطير، لكن النوع الثاني لا يقل خطورة، لأن المصابين به يمكن ان يتضاعف معهم المرض ويصل إلى الإعاقة الكبيرة.

وتختلف أعراض المرض من عمر لآخر، لكنها غالبًا ما يتم اكتشافها في سن المراهقة وأوائل العشرينات بشكل عام.

أعراض ثنائي القطب لدى الأطفال والمراهقين

رغم خطورة مرض ثنائي القطب، ورغم أن أكثر مراحل الاكتشاف تكون في العشرينات من العمر، لكن يصعب جدا التعرف على أعراض المرض في الأطفال والمراهقين، فالأعراض في مرحلة الطفولة تكون مشتركة مع أمراض كثيرة، فمن المعروف أنه من الصعب اكتشاف إصابة الطفل بالاكتئاب إلا إذا وصل لمراحل متقدمة.

ويمكن أن يصاب الأطفال والمراهقين بنوبات الهوس الكبرى والاكتتابات، ولكن نمط المرض يختلف من الطفل إلى المراهق، لكن في الأطفال يمكن أن يصاب الطفل دون أن يمر بمرحلة الاكتتابات الحادة والنوبات المزاجية المتقلبة، وهو ما يزيد صعوبة اكتشاف المرض.

وتتضمن العلامات الاكثر ملاحظة في الطفال والمراهقين عند إصابتهم بمرض ثنائي القطب، هي التقلبات الشديدة عن المعتاد.

الكثير من المصابين بالأمراض التي تتضمن الاكتئاب ضمن أعراضها لا يبادرون بزيارة الطبيب، خاصة في البيئات العربية والشرق أوسطية، فلا يدرك المصابون مدى خطورة الضرر الذي يسببه المرض على استقرارهم العاطفي، ما يحرمهم من العلاج المطلوب.

الأشخاص المصابون باضطراب ثنائي القطب يمكن أن يمروا بمراحل انتاج عظيمة في حياتهم لكن ذلك يعقبه انهيار تام يؤثر على العلاقات الشخصية والعمل على حد سواء.

ويجب زيارة الطبيب في أسرع وقت عند ملاحظة أي من أعراض المرض، ويُنصح بزيارة الاطباء من اختصاصات الصحة النفسية، فهذا المرض الخطير لا يتحسن من تلقاء نفسه، فالطبيب سيساعد في السيطرة على أعراض المرض.

ويشدد الأطباء على ضرورة التوجه إلى المختصين، لأن أعراض مرض اضطراب ثنائي القطب عادة ما تؤدي إلى الانتحار، وغالبًا ما توفر وزارة الصحة في مختلف حكومات الدول العربية خطوط طوارئ لمكافحة الانتحار، فاذا كان أحد أحبائك تراوده فكرة الانتحار، فعليك التأكد من عدم مكوث هذا الشخص بمفرده ولو لساعة واحد، مع التأكد من عدم وجود أي آلة حادة معه في نفس الغرفة.

نتمنى في النهاية أن نكون أجبنا على سؤال ما هو مرض ثنائي القطب بالتفصيل وأن يكون نال إعجابكم.

نُرشح لكم:

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *