فوائد

نسبة هرمون الحمل بعد الحقن المجهري

نسبة هرمون الحمل بعد الحقن المجهري

تلجأ بعض النساء إلى إجراء الحمل المجهري بعد فشل حدوث الحمل طبيعيًا، ويرجع هذا لأسباب كثيرة فقد تكون المشكلة في التبويض أو في الرحم أو غيرها من الأسباب، وبعد حدوث الحقن المجهري تحتاج المرأة إلى الاطمئنان من حدوث الحمل أو غيره، لهذا فقد تلجأ إلى معرفة نسبة هرمون الحمل بعد الحقن المجهري، ولكن هذا التحليل يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب وفي ميعاد محدد يجب أن يحدده الطبيب.

ما هو هرمون الحمل؟

بعد حدوث الإخصاب وانغماس البويضة في جدار الرحم يبدأ تكوين المشيمة  ، ولكي تتكون المشيمة يظهر هنا دور هرمون الحمل (HCG) هرمون الغدد التناسليّة المشيمة هذا الهرمون لا يظهر إلا عند حدوث الحمل فقط وبالتالي ظهوره في الدم دليل قاطع على وجود الحمل، يزداد تركيزه مع بداية الحمل حيث تتضاعف نسبته كل يومين أو ثلاثة إلي حين تكون المشيمة فيبدأ في الانخفاض ، وعليه يمكن تعيين كميته أو ظهوره في البول أو الدم والذي هو دليل قاطع علي وجود الحمل.

نسبة هرمون الحمل بعد الحقن المجهري ؟

نسبة هرمون الحمل بعد الحقن المجهري
نسبة هرمون الحمل بعد الحقن المجهري

قد تقلق الكثير من السيدات حيال هذا الأمر، وهذا الأمر من شأنه أن يؤثر على الحمل وقتها، تبدأ نسبة هرمون الحمل منخفضة لهذا يفضل عمل هذا التحليل بعد أسبوعين من مرحلة الإرجاع في الحقن المجهري، وهذا لأن نسبة هذا الهرمون تبدأ منخفضة ولكنها تتضاعف كل يوم أو يومين، وإذا قمتي بعمل التحليل مبكرًا ولم تكن النسبة مرتفعة قد تنتابك الشكوك لهذا يفضل الانتظار، وعمل التحليل إذا طلب منك الطبيب هذا فقط وتختلف النسبة من سيدة لأخرى ولكن في الغالب إذا نقصت النسبة عن 5 وحدة ديسيلتر في الدم فهذا ينفي حدوث الحمل في البداية فالنسبة مع الوقت ستتضاعف وبنسبة كبيرة ومن ثَم يمكن تحديد من الطبيب إذا كان هناك حمل وكذلك حالته.

 ما هو الحقن المجهري؟

الحقن المجهرى هو أحد أنواع التلقيح الصناعي ويلجأ إليه الأزواج بعد فشلهم في الحمل بصور طبيعية، ففي هذه العملية يتم سحب البويضات من الأنثى والحيوانات المنوية وتخصيبها في المعمل ومن ثَم زرعها في رحم الأم وإذا نجحت هذه البويضة في الانغراس بين جدران الرحم فالعملية تنجح. وقدم يتم نقل أكثر من نطفة داخل رحم الأم وقد تحدث هذه العملية أكثر من مرة لحين نجاحها، رزق الله كل زوجين بالذرية الصالحة.

مراحل الحقن المجهري:

  • مرحلة الكشف والتحاليل:

وفي هذه المرحلة لابد أن يقوم الطبيب بطلب بعض الفحوصات للاطمئنان على صحة الزوج والزوجة ونسبة خصوبة كل منهما وبعض الأسئلة التي تخص الدورة الشهرية للمرأة وبعد الاطمئنان على كل هذا تبدأ المرحلة التالية.

  • مرحلة التنشيط:

في هذه المرحلة يقوم الطبيب بعمل منظار رحمي للاطمئنان على الرحم من الداخل وإذا ما كان هناك أي تكييسات على المبايض أم لا، وبعدها تتعرض المرأة لبعض المنشطات لتنشيط إنتاج البويضات  وتختلف هذه المنشطات من حالة لأخرى فقد تكون على هيئة أقراص للبلع أو حقن للعضل وهذا ما يحدده الطبيب.

  • مرحلة السحب:

في هذه المرحلة يتم سحب البويضات التي تم إنتاجها في المرحلة السابقة وتخدر المرأة تمامًا ويتم سحب البويضات بالكامل.

  • مرحلة الحقن:

بعد ما يتم سحب البويضات من داخل رحم الزوجة، يتم سحب السائل المنوي أيضًا من الرجل، ومن ثَم حدوث تلقيح صناعي خارجي بين البويضة والحيوانات المنوية وتخصيبها، ثم وضعها داخل حضانة حتى تحصل على فترة التحضين وإذا حدثت انقسامات للبويضة فهذا دليل على بداية تكوين الزيجوت الذي سينتج عنه الجنين ونجاح العملية حتى الآن وتأخذ البويضة فترة تحضين تتراوح بين 3 أيام إلى خمسة أيام قبل زراعتها في رحم الأم.

  • مرحلة الإرجاع:

في هذه المرحلة يتم إرجاع البويضة المخصبة داخل رحم الأم مرة أخرى وينصح الأم بالراحة التامة خلال هذه الفترة وعدم بذل أي مجهول مضاعف أو قد يؤثر على صحتها حتى تنجح العملية بإذن الله، وإتباع كافة نصائح الجنين.

اقرأ ايضًا:

السابق
كيف يتم الحمل بالتفصيل بين الزوج والزوجة
التالي
طرق منع الحمل

اترك تعليقاً